محمد عيد الشرفات

موقع ومنتديات محمد عيد الشرفات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 الابل عند العرب بين الماضي والحاضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الشرفات
شخصيات هامة
avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 27/11/2009

مُساهمةموضوع: الابل عند العرب بين الماضي والحاضر   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 2:52 am

الإبل عند العرب بين الماضي والحاضر اعداد :
د.جمال السيد عمارة
عيادة فلج المعلا البيطرية
المنطقة الزراعية الوسطى
قيل عنها الخير والعطاء كما قيل ( إذا حلبت روت وإذا نحرت أشبعت وإذا حملت أثقلت وإذا مشت أبعدت ) . ورد ذكر الإبل في أكثر من 20 آيه وفي أكثر من 50 حديث نبوي يقدر عددها بأكثر من 11 مليون رأس حول العالم . يقدر عدد الإبل بدولة الإمارات العربية المتحدة كما ذكر في أخر إحصاء بإجمالي ( 232.848 ) يتغذى سكان الصحراء من المواطنين العرب طول السنة على حليب الإبل ولحومها . فنجد البدو سكان الصحراء يعتمدون اعتماداً كلياً على حليب الإبل يشربونه في الصباح وفي الغذاء وفي العشاء يومياً وعلى مدار السنة وأجسامهم قوية وصحتهم جيدة .
طب الإبل في الماضي والحاضر
في الماضي البعيد استخدم العرب حليب الإبل في معالجة العديد من الأمراض منها , أوجاع البطن وخاصة المعدة و الأمعاء ومرض الاستسقاء وأمراض الكبد وخاص البرقان , وكذلك أمراض الربو وضيق التنفس ومرض السكري واستخدمته بعض القبائل في معالجة ضعف الناحية الجنسية حيث يتناوله الشخص قبل الزواج . واستخدمت إفرازات الغدد الموجودة في أعلى الرأس والغدة في ذروة السنام لمعالجة الزكام . واستخدم بول الإبل وخاصة بول الناقة البكر كمادة مطهرة لغسيل الجروح والقروح , وكذلك لنمو الشعر وتقويته وتكاثره ومنع تساقطه وكذلك لمعالجة مرض القرع والقشرة واستخدم نقي ( نخاع ) العظام في معالجة العقم عند المرأة . وقيل الكثير والكثير عن استخدامات منتجات الإبل في معالجة أمراض الإنسان معالجات تقليدية بدائية فرضتها عليهم الظروف المعيشية والاجتماعية ولكن مهما كانت حقيقة تلك المعلومات والأخبار فهي ليست من فراغ بل نتيجة تجارب أجدادنا ولزمن طويل وجاء يوم العلم الحديث لنتحقق من ما هو جدير بالاهتمام .
حليب الإبل في معالجة كثير من الأمراض
إما الاستعمالات الطبية العلاجية في العصر الحديث فقد ثبت علمياً إمكانية استخدام حليب الإبل في علاج الكثير من الإمراض.


  • مرض السكري : حيث يحتوي على بروتين خاص ذو فاعلية مشابهة لعمل هرمون الأنسولين لما لهذا الحليب من خاصية امتلاك التجبن ببطء وسهولة وصول البروتين بشكل فعال إلى الأمعاء و امتصاصه لكي يعمل عمل الأنسولين.
  • الامراض السارية البكتيرية : مثل مرض البر وسيلا ( حمى مالطا ) والسل الرئوي
    (TB) حيث يحتوي هذا الحليب على مضادات للجراثيم وقد تم بشكل علمي معرفة قدرة هذا الحليب على تحطيم عصيات السل وجراثيم حمى مالطا.
  • مقوي عام : يعتبر حليب الإبل مقوي عام ومنشط لكل فعاليات الجسم وضد الاضطرابات الهضمية واضطراب القولون وقرحة المعدة.
  • مع أمراض متنوعة أخرى : مثل أمراض الكبد - أمراض الطحال - فقر الدم - البواسير - وكذلك الربو. يعلم الجميع أن مكونات الحليب هي الماء والدهون والبروتين والسكر والمعادن والفيتامينات والأنزيمات وبعض مواد خلايا الجسم. بعض الدراسات الحديثة أشارت إلى قدرة الإبل على إنتاج الحليب سواء كانت تعيش تحت ظروف المراعي الجافة أو باستخدام الأعلاف المروية أو الأعلاف المركزة. ويذكر أن إنتاج الحليب اليومي في المراعي المروية يتراوح من 3 - 35 كم وفي المراعي الصحراوية الجافة فالإنتاج اليومي يتراوح من 1.5 - 15 كم. مع العلم بأن إنتاج الحليب له علاقة بأصناف النوق.أما فترة الإدرار فإنها تبلغ مدتها 8 - 18 شهراً وبمعدل 305 يوم.
حليب الابل تركيب ومكونات وفوائد
كما توجد عدة عوامل تؤثر على إنتاج وتركيب الحليب من أهمها :
(1) العوامل التي تؤثر على الإنتاج (2) العوامل التي تؤثر على التركيب والمكونات عوامل فسيولوجية.نوع مواد العلفعوامل وراثية.صنف الإبل.عوامل غذائية.فترة الرضاعة. درجة الجفاف.مكونات الحليب في الإبل :
الماء المواد الصلبة الكلية 86.60% 13.40 % وتكون المواد الصلبة كالأتي :
المواد الصلبة غير الدهنية = 8.07 المعادن والفيتامينات = 0.79 اللاكتوز = 4.21 جزء نتروجين = 3.07 النيتروجين غير البروتيني = 0.2 الكازين = 2.30 اللاكتوكلوبيولين = 0.57 تركيز الفيتامينات والالكتروليتات في حليب الإبل :
م المادة الكمية(جم/لتر) 1 الصوديوم Na 0.36 - 0.69 2 البوتاسيوم K 0.6 - 1.73 3 كالسيوم Ca 1.06 0- 1.32 4 الماغنسيوم Mg 0.08 - 0.16 5 الفوسفور P 0.58 - 0.84 6 الحديد Fe 0.32 7 Vit.A Mg/L 0.15 8 Mg/L Vit.b1 0.33 9 Mg/L Vit.b2 0.42 10 Mg/L Vit.b6 0.52 11 Mg/L Vit.b12 0.002 12 نياسين 4.6 13 حامض الفوليك 0.004 14 حامض البانتوثينيك 0.88 15 Mg/L Vit C 24 لحوم الإبل تركيب وتحاليل
الإبل تنتج البروتين الحيواني (الحليب واللحم) بكميات كبيرة وبتكاليف إنتاج أقل من جميع أنواع الحيوانات الأخرى , فهي لا تحتاج إلى حظائر ولا إلى أدوات ومستلزمات إنتاج وأعلاف نستوردها , ولها القدرة على تحويل الشوك والنباتات الفقيرة الجافة إلى أفضل أنواع البروتين الحيواني.

وتبين من الدراسات الحديثة أن مكونات لحم الإبل الطازج كالأتي :
الرماد الدهون الخام البروتين الخام الرطوبة 0.89 % 1.15 % 19.52 % 78.7 % ومن التحليل الكيميائي للحم الجملي الطازج يتبين الأتي :
م المكونات النسبة المئوية % 1 الرقم الهيدروجيني PH 5.8 2 الأحماض الدهنية 0.23 3 رقم البيروكسيد 0.76 4 الكولسترول ملم / 100 جم 75.11 5 الصبغات ملم / 100 جم 33.78 6 الأوكسي ميغلوبين 49.87 7 الميتاميوغلوبين 16.35 ويتميز اللحم الجملي بارتفاع محتواه من الصوديوم وانخفاض البوتاسيوم عن أنواع اللحوم الأخرى . وارتفاع نسبة الكالسيوم في عضلة الفخذ فقط في اللحم الجملي عن بقية اللحوم الأخرى , أما الحديد والزنك فينخفض مستواهما في اللحم الجملي عن بقية لحوم الحيوانات الأخرى . واللحم الجملي من أهم مصادر البروتين الحيواني الذي يحتوي على نسبة قليلة من الكولسترول لذلك ينصح باستهلاكه للأشخاص الذين يعانون اضطرابات القلب والشرايين .
وبمقارنة دهون الإبل بالحيوانات الأخرى يتبين الأتي :
الرقمالحيوان درجة الحرارة الرقم اليودي الوزن النوعي رقم التصبن السيولة التجميد 1 الجمال 48.70 36.80 36.80 0.93 200 2 الأبقار 50.00 38.30 38.30 0.95 200 3 الأغنام 55.00 41.30 46.30 0.96 198 ومن المعروف أن نسبة دهن السنام تساوي 82.1 % من الدهن الكلي .
ومن عدم تعود أهل المدن على استهلاك هذا النوع من اللحوم قد يرجع هذا إلى بعض العادات الموروثة والمغروسة أو لعدم تعوده على استهلاك هذا المنتج وذلك لما صاحبها من معلومات مغلوطة فالبعض يعتقد أنها لا تنضج بسهولة وبعض النسوة يعتقدون أنها تطيل فترة الحمل لدى المرأة ويعتقد آخرون أن لها رائحة غير محببة . ومع أن التركيب الكيميائي للحم الجملي لا يختلف عن الحيوانات الأخرى وخاصة الأبقار . ونجد أن الإبل الصغيرة التي يتراوح عمرها بين السنة والثلاث سنوات لحومها اكثر طراوة وأحسن مذاقاً من الإبل الكبيرة وقد ذكرت بعض الدراسات أن لحم الإبل الصغيرة تشبه لحوم الأبقار في جودة الطعم وحسن القوام .
تناسل الإبل وعدم حملها وعلاجها عند البدو
التناسل عند الإبل
ولتناسل الإبل خصائص تختلف عن بقية الحيوانات الأخرى حيث أن التبيض لا يحدث إلا بحصول السفاد ويستمر الحمل لمدة 12 - 13 شهراً . وإناث الإبل ( الناقة ) تلد بين سنة وأخرى ومن أفضل فترات موسم التزاوج في الإبل هي يناير , فبراير , ومارس من كل عام. ملاحظات عامة على الإبل
يبدأ النضوج الجنسي عند الذكور بعمر 4 - 5 سنوات ويعتبر البعير الجديد للتسفيد بعمر 6 - 7 سنوات . الناقة يبدأ النضوج الجنسي فيها بعمر 3 - 4 سنوات ولكن العام الخامس والسادس من عمرها هو المفضل للتسفيد . تتميز علامات الشبق في إناث الإبل بعدم الاستقرار والاضطراب ونزول سوائل مخاطية من المهبل وتضخم الأعضاء التناسلية الخارجية وحدوث بول متقطع عند اقترابها من الذكر . والبعير يزداد نشاطه في موسم التسفيد ويكون هائجاً شرساً ويظهر زبد ( لعابه ) ويتكرر رغاؤه ويلاحظ ظهور لهاثه ( Soft palate ) وهي تشبه بكرة تتدلى من فمه ويصحبها خروج صوتاً ودوياً , وتستمر هذه المظاهر ثلاث أشهر تقريباً فترة موسم التزاوج . والبعير الجيد نجد انه يرغم الناقة على البروك له بشتى الطرق كالمداعبة أو المطاردة أو إرغامها على ذلك بعض أحد أرجل الناقة أو بواسطة استعمال رقبته بالضغط على رقية الناقة حتى البروك له في فترة الشياع . وللبدو دور هام في معالجة عدم الحمل في الإبل
اعتاد البدو عند عدم استجابة الناقة للحمل بعمل بعض العلاجات بطريقة بدائية ومن الواضح نجاح هذه الأعمال في حدوث العديد من الاستجابة للحمل عند جمالهم .


  • من هذه الأعمال والمشهورة لديهم عملية التقطيع والمقصود هنا قطع وإزالة بعض الزوائد التي تظهر بصورة زوائد لحمية على غشاء المهبل من الداخل وتسمى ( وذم ) إذا ظهرت أعلى المهبل , وتسمى ( ظفيه ) أن كانت في الأسفل وان علا فوقها زوائد تسمى ( حميره ) وتتم الإزالة باستخدام ملقط وشفرة حادة مستعملين ملح الطعام في وقف نزيف الدم الحادث بصورة غير خطيرة وكذلك كمطهر عام بعد القطع وتتم هذه العملية خلال 24 ساعة بعد الجماع ( التسفيد ) .
  • وهناك البعض استخدم الأدوية الحديثة بطريقة ليس لها أي أساس علمي معروف كاستعمال مادة ألا وكسي توسن بجرعة عالية تصلا إلى 20 ملم حقن عضلي وتعريض الناقة للبعير في اليوم الثالث بعد الحقن وهناك العديد من الحالات استجابت للعشار .
  • ومن البدو من استخدم طريقة أخرى مثل استعمال مواد دهنية بإدخالها إلى رحم الناقة باليد ومسح الرحم من الداخل بهذه المواد مثل السمن البلدي ( الطبيعي ) أو ( زيت الطعام ) وإضافة القليل من ملح الطعام بالرحم , ويعترف البعض بنجاحها في استجابة الناقة للعشار .
  • طريقة أخرى تسمى ( إدخال ) والمقصود هنا إدخال اليد داخل الرحم ومحاولة غسيل وتنظيف الرحم من الإفرازات الصديدية الموجودة بالرحم وعادتاً ما يلاحظها البدو بعد عسر الولادة للناقة .
تسمية الإبل عند البدو
أنثى الجمل الناضجة تسمى ناقة .والذكر البالغ الناضج يسمى بعير . التسمية حسب العمر :
الاسم ما يقابله من عمر الاسم ما يقابله من عمر حوار ذكر حديث الولادة حواره أنثى حديث الولادة فطيم ذكر عمر سنة واحدة فطيمه أنثى عمر سنة واحدة حج ذكر عمر سنتين حجه أنثى عمر سنتين لجي ذكر عمر ثلاث سنوات لجيه أنثى عمر ثلاث سنوات يذاع ذكر عمر أربعة سنوات يذعه أنثى عمر أربعة سنوات ثني ذكر عمر خمسة سنوات ثنيه أنثى عمر خمسة سنوات 'رباع ذكر عمر ستة سنوات 'رباعيه أنثى عمر ستة سنوات 'سداس ذكر عمر سبعة سنوات 'سداسيه أنثى عمر سبعة سنوات على أول فطر للذكر أو الأنثى عمر ثماني سنوات . على ثاني فطر للذكر أو الأنثى عمر تسعة سنوات وهكذا تتم التسمية بتوالي الأعوام حتى أخر العمر . تسمية وتعريف الإبل في سباق الجمال لدى الإمارات ودول الخليج العربي : يطلق عليها ....


  • سباق فطامين ( جمال عمر عام )
  • سباق حججه ( جمال عمر 2 عام )
  • سباق لقايه ( جمال عمر 3 أعوام )
  • سباق يذاع ( جمال عمر 4 أعوام )
  • سباق ثنايا ( جمال 5 أعوام )
  • سباق ذلل ( من عمر ستة أعوام فما فوق هذا العمر للجمال )
ويسمى سباق الإبل في دولة الإمارات العربية المتحدة حسب سلالة الجمال مثل :

  • سباق أصايل محليات وتعني السلالة المحلية فقط
  • سباق أصايل مهجنات وتعني السلالات المشتركة بين المحلية والأجنبية وبالأخص ( السلالة السودانية )
  • سباق أصايل سودانيات وتعني السلالة السودانية الموجودة بالدولة .
مصطلحات البدو للأمراض وأعراض المرض يميز البدو الكثير من الأمراض أو الاعراض المراضية بمصطلحات قد تصعب على كثير من غيرهم وحاولت أن اجمع بعض هذه المصطلحات ذاكر تفصيل كل مصطلح حتى يسهل على القارئ فهمها , ومن هذه المصطلحات :
نخيه إفرازات انفية في الالتهابات التنفسية . وريموهو الاستسقاء في الجمال . مرض الزنبورمرض التريبانوسوما . السلا وتعني المشيمة بعد الولادة . دفعه بقرنهاوتعني انقلاب الرحم . اللهي أو السقاموتعني التهاب الفم الداخلي ( الحلق ) . بدية أنقلاب المهبل وظهور الجزء الداخلي . ظفه وهو التهاب الفم الخارجي ( حبوب حول الفم وتصيب الأغنام اكثر ) . حت وبرهاوتعني الجرب أو الحساسية . موضيهتدلي الرقبة والرأس أثناء السير . يراموهو التهاب الضرع الخارجي ذو الورم العادي . ترتجف ارتعاش الجمل لعضلات جسمه . كعر وهو التهاب الضرع ذو الخراج أو الدمل . الشافهالتهاب الخف من اسفل . تضلع وهو عرج الإبل . سلمه التهاب يصيب الخف من الجانب يسبب خراج أو دمل . مغبرالعين مرض السحابة البيضاء على العين . غش ديدان معويه . قرحة يعني مرض الجدري في الجمال . غاله حساسيه أو التهابات جلدية . حمرانه أو مشتطه وتعني النفاخ أو التلبك المعوي وظهور كبر حجم البطن . صجع طير حالة دوران لا ارادي تصيب الجمل . مدني وهو الحمل أو العشار . كلبه مغص يصيب الجمال . صباب ويعني الإسهال . غده وتعني التهاب الغدد الليمفاوية بالجمال. عتاد الإبل ( أدوات ومستلزمات الإبل )
هناك العديد من طرق التحكم في حركة سير الجمل وكذلك السيطرة علية كاملة التحكم في الجمال بربط الرأس والرقبة
اشكال مختلفة لاغرض عديدة من طرق التحكم والسيطرة على الجمال الخطام :وهو الحبل المستعمل لربط الجمل من الرأس والرقبه ويستعمل لجمال التحميل أو السباق ويتكون من :

  • خناقه : وهو جزء الحبل حول الرقبه.
  • حكمه : الجزء التالي من الحبل حول الفم واعلى الأنف.
  • مقود : وهو الجزء المتدلى بعد الرأس من الحبل.
  • الكلسه : وتعني نهاية الحبل على هيئة حلقة مستطيلة للمسك بها.
  • عذار : وهو حبل يثبت من جانبي الحكمه وخلف الرأس.
  • فريج : حبل يستعمل مع خطام في فترة التدريب للجمال على الركوب ويعتبر حبل ثاني يستخدم لتوجيه أتجاه سير الجمل .
  • اللثام : وهي شبه كيس أو كمامه تستعمل حول الأنف والفم لتمنع الجمل من العض أو أكل الرمال أو الروث . كما تستعمل للجمال الهائجة عند السحب
طرق أخرى للتحكم في الجمال

  • قيد : ربط الساقين الاماميتين من اعلى الخف ببعضهما.
  • هيار : حبل يربط الساق الامامية بالاخرى الخلفية
  • عقال : ويستعمل للتحكم بالجمل أثناء بروكه ( جلوسه) ولمدة قصيرة للتحكم به وهو عبارة عن الربط حول الركبة أثناء البروك (الجلوس).
  • رساغ : ويستعمل للتحكم بالجمل عند جلوسه أو وقوفه لفترة طويلة حيث يكون الربط لأحد الساق الامامية وتثبيتها بما يسمى وتد بالأرض.
الشداد
ما يوضع على ظهر الجمل من عتاد للكثير من الاغراض ويتكون من. حيث أن الشداد يوضع على ظهر الجمل ولها بدود , وبطان , وحلقات , ومجر , واربع اظلاف ومكلبين. بمعنى أن الشده توضع على الظهر ولها بدود ولها ما يسمى بالبطان ولها حلقات من الجانبين ولها مجر وهو الحبل بين الحلقتين والشداد له أربع ظلف ومكلبين .

  • البطان : وهو الحبل المثبت للشداد حول البطن.
  • الزوار : وهو الحبل المثبت للشداد مع البطان ويكون أمام الزور ( الوساده ).
  • المحوى مع العصام : وحيث أن العصام يثبت مع الشداد.
  • المحكبه: حبل يثبت الشداد من الخلف ولها حلقة وفراريك وتلف حول بطن الجمل وأمام الضرع .
  • حسرة : وهي للركوب أو لجمال السباق وتستعمل بدلا من الشداد.
  • الحيزه: وتستعمل بدل عن الحسرة وذلك لحمل الأثقال بالجمال ولمسافات طويلة وهي مصنوعة من الليف (النخيل) والمجدول مع اكياس مصنوعة من الكتان(اكياس مسد).
  • ضعان : وهي الرحيل من مكان الى أخر للبدو في البادية أثناء فترات الصيف (القيد) أو أثناء فترة الشتاء.
  • معركه(معرجة): والمعركه عبارة عن قطعة مغزولة من الصوف تبطن من الاسفل بليف النخيل وتوضع خلف السنام وأمام عظام الحوض على ظهر الجمل.
  • الخرج ( الخرك) : وهو ما يوضع على ظهر الجمل ويوضع به المعداد الخفيفة للبدو في السفر.
  • الساحة : وتصنع من الصوف لغطاء الجمال أو فراش للأنسان وتعتبر زينة للجمال في السباق .
  • الكعد أو الكاعد : يصنع من الجلد والصوف الخاص بالضأن ويوضع فوق الخرك (الخرج). سه خلف جمل أخر , ويمكن استعمال حكمه أخرى مع العذار خشية عض الانسان أو الحيوان.
طريقة الركوب أو النزول من على ظهر الجمل

  1. شد الخطام لأسفل حتى جلوس الجمل ويسمى نخ الجمل أو بروك الجمل.
  2. توجيه رأس ورقبة الجمل لجهة الخلف من اليسار ثم الركوب من جهة يسار الجمل يمين الشخص الراكب.
  3. زيادة ترك الحبل وتطويله حتى تزيد حرية الجمل ويستطيع السير .
علاج الإبل بواسطة الوسم ( الكي بالنار )
عرف العرب القديم طرق العلاج بالوسم واشتهرت هذه الطريقة لعلاج الحيوانات لديم ايضاً وأخذ علاج الإبل اهتمام بالغ لدى البدو فكان الابداع حتى انه يعتقد البعض أن لكل مرض طريقة وسم .

  1. كلبه : اربعة وسمات في بطن الجمل عندما يصاب بالمغص وتستعمل معه مادة وتسمى صابون الجمال
  2. اللفيار : وسم أمام وسط الضرع وهو عن الضعف والهزال والضمور .
  3. الكباد : وسمتين اسفل البطن وبعد مكان وسم الكلبه (بجانب الوسادة الزور) ويعتقد عن امراض الكبد.
  4. اللفتاق : أعلى الوسادة من الجانبين ويعتقد عن العرج من الساق الأمامية.
  5. أبو فليك (فليج) : أمام الزور وسط الصدر وأسفل الرقبة (التقاء الرقبة والجسم ويعتقد عن العرج نتيجة سوء تحميل الجمل أو وقوعة.
  6. العصيبه : وتكون أعلى جانب الرقبة وتخص تيبس الفقرات وتكون مكانها أعلى الفقرة المصابة.
  7. النشعه : التقاء الرقبة والساق الأمامية وتفيد التهاب الأعصاب بالرقبة.
  8. الصبه : وتكون أعلى الفخذ وتخص حالات العرج في احتمال خلع المفصل من أعلى الساق.
  9. يريه : عبارة عن وسم نقطي حول مفصل الرجل ويخص تورم ذلك المفصل.
  10. كشره : وسم اسفل الأذن وتخص التهاب الخف (سلمه).
  11. سجام (سكام) : وسم يعتقد أنه يفيد في التهاب الحلق ومكانه على الفك السفلي شكل مطرق ( 1 ) بالاضافة الى اعلى الانف شكل مطرق ( 1 ) ولكزة في مؤخرة الرأس.
  12. بلعوب : ويكون الوسم في مؤخرة فتحت الفم من الجانبين ويعتقد ان يفيد في حالات ظهور حبوب داخل الفم 13- سلمه :التهاب الخف من الجانب ويوسم الجمل في الساق الأخرى السليمة من أعلى علامة كشخة.
  13. العضد : ويفيد في كسور الساق الأمامية ومكان الوسم اعلى الساق.
  14. المشش : وسم الساق أعلى منطقة الخف سواء الساق الامامية أو الخلفية وتستعمل في حالة التهاب الأرجل ذات الوريم نتيجة الكدمات أو الصدمات.
  15. ذبحه : ومكان الوسم عند البلعوم وذلك عند ظهور الجمل فاتح الفم بصورة دائمة مع عدم الأكل ويعتقد الأصابة بالتهاب البلعوم للجمل.
  16. اللزز : وسم مؤخرة الفك وذلك عند ظهور خلع مفصل الفك مع ظهور لعاب غزير من فم الجمل.
  17. سجع طير : وسم وسط الرأس شكل + وذلك عند ظهور الجمل بالقيام بالدوران لا إرادي ووسم مكان خلف السره وأمامها للجمل.
  18. الخشم: في حالات صعوبة التنفس وذلك بالوسم أعلى الجيوب الأنفية أو تكسير غضروف الجيوب الأنفية من الداخل.
  19. الغدة : وسم اسفل بطن الرقبة طولي وعرضي وذلك في حالة التهاب الغدد وظهور تورم بالرقبة أو الجسم.
  20. الغش : يوسم الجمل عند الأصابة بالطفيليات الداخلية ومكان الوسم عند انحناء نهاية الطلوع بالصدر.
  21. الفضاخ : الوسم من جانب البطن اعلى وريد الحليب وتستعمل في حالة ضمور الحيوان مع ليونة البعر ( السماد ).
  22. الصباب : الوسم عن الأسهال ومكان الوسم على أول فقرة من الذيل والوسم طولي مع الذيل.
  23. الصور : والوسم في حالة اصابة الناقة بالحول بالعين في عمر متقدم فنجد الناقة تسير بصورة طبيعية مع انحراف الرأس بميل لأحد الجهتين ويكون الوسم امام العين.
  24. الجفن : في حالة تدلي الجفن داخل العين أوظهور الرموش داخل العين ويكون الوسم على الجفن من أعلى جلد العين.
  25. الفقر(الفكار) : ويستعمل الوسم في حالة خلع فقرات الرقبة ويكون الوسم على الرقبة من الجانبين.
  26. نويحر : الوسم عن العرج ويكون اسفل الرقبة وملتقى الساق الأمامية (منبت الرقبة).
  27. اللبياد : ويكون الوسم اسفل مكان العضد ( أعلى الساق الأمامية).
  28. ايراح : يكون الوسم في المنطقة المثلثة بين الفخذ والصدر والوسم من الجهتين في حالة التهاب الرحم نتيجة نفوق الجنين داخل الرحم أو نتيجة عسر الولادة سابقاً.
وشم الإبل وعالم المعرفة به

الوشم وتسمى لدى البدو ( عزل ) وهي طريقة تخصيص الإبل وانتمائها للقبائل والعشيرة والعائلات للتعرف على جمالهم وسط قطعان جمال الأخرين . وتتم هذه العملية بواسطة أدوات خاصة لدى البدو تحمل أشكال متنوعة ومختلفة وتستعمل بواسطة تسخين القطعة الحديدية حتى درجة الاحمرار ثم يكوا الحيوان بوضع هذه القطعة على جسمه في المكان المراد , تاركة شكل نفس القطعة على جلد الحيوان لتدوم مدى حياتة . ولكل قطعة شكل واسم ومكان معين يستعمل على جسم الجمل اذكر بعض منها للدلالة على القبائل :


  • قرعات : ( رسم شكل 11 ) ومكانه بين الآذن والعين وتستعمل لدى قبيلة الغفلي .
  • مطرق : ( رسم شكل 1 ) ومكانه على الفك في المنتصف وتستعمل لدى قبيلة آل على .
  • العرقاه : ( رسم شكل + ) على فخذ الجمل وتستعمل لدى قبيلة الكتبي .
  • المشعاب : ( رسم شكل 8 ) خلف الفك وأعلى الرقبه , التقاء الرأس والرقبه ,وتستعمل لدى النعيمي والشامسي والمسافري وزفيد وآل على .
  • حلقه : ( رسم شكل 5 ) ومكانها وسط الفخذ وتخص آل نهيان [ أبو فلاح ]
  • الدخلة : ( رسم شكل C ) وتخص أهل دبي أو الفلاس ونجد بجوارها لكزة وهي وسم شكل بقعة دائرية ملساء .
  • العطفه : ( رسم شكل ) وتكون على فخذ الجمل وتستعمل لدى قبيلة الكتبي
  • دامع : (رسم شكل 1 ) تحت العين وتخص قبيلة الضنيجي.
  • خطام : (رسم شكل/ )وتكون امام العين وتخص الشرقيين.
  • لاحي : (رسم شكلc ) وتكون اسفل الفك مع انحناء عظم الفك وتخص بن كعب.
  • الشاهد : (رسم شكل / ) بين وشم المشعاب والعين وهي تتبع الشامسي.
  • رشمه : (رسم شكل ــ) وتكون اسفل الأنف وتخص الخواطر.
  • ليهميه : (رسم شكل / ) وتكون تحت العين وتخص الحراشيش.
  • الدروع : (رسم شكل ــ) فوق الركبه وتسمى عقال من الساق الأمامية وتخص السلطان ( عمان ) وأبوظبي.
قص الأثر [ تتبع خط سير الجمال على الرمال ]
اعتمد العرب على التعرف على جمالهم عند فقدها أو عندما تترك مكانها بتتبع أثر أقدامها وقد أبدع البعض في معرفة هذه العلوم ولا يختلف هذا العمل عن رجال الشرطة في البحث الجنائي عند فحص البصمات , فعندما ننظر إلى اسفل بطن الخف نجد الكثير من النتوأت والتشققات بالإضافة إلى تميز كل جمل عن الأخر بشكل يتركه الخف عند السير على الرمال ونجد أن بعضهم يستطيع تحديد أثر كل جمل لصاحبه وسط العديد من أثار الأقدام الأخرى لمجموعة من الجمال وان دل هذا فيدل على دقة الملاحظة عند البدو في هذا المجال .

وهناك من البدو من يتعرف على الأثر بواسطة رسم شكل الخف مثل دائري أو شبه بيضاوي وقد يستطيل هذا الشكل أو ظهور أظافر الخف على الرمال والبعض الأخر يعتمد على طريقة الخطوات للجمل مثل نزول القدم على الرمل بواسطة مقدمة الخف أو مؤخرة الخف وقد يكون طريقة السير ونزول الخف على الرمل يحمل شكل التواء على الجانب فيرسم شكل الخف وبه ظهور واضح لهذا الالتواء ومن اعجب ما سمعت ورئيت هو طريقة خطوات الجمال فمنها ما يسير بطريقة جادة مثل الخطوات العسكرية على سبيل المثال فنجد القدم ترتفع وتنخفض بانتظام تاركة رسم للخف بطريقة منتظمة وهناك جمال تسير بشكل متراقص ( دلع أو تبختر ) تاركة شكل سيرها على الرمال.
اشهر ألوان الجمال عند البدو


  • الصفراء : وهو اللون الغالب على الجمال ويشبه اللون الكاكي مثل لون الزي العسكري الفاتح.
  • الحمراء : وهو لون اغمق من الصفراء.
  • شهريه : البيضاء ذات الوبر الكثيف ونادرة وجودها.
  • البيضاء : بيضاء بدون وبر وتخص السلالات السودانية.
  • حزميه : لونها بني غامق مع قليل من الشعر الأسود.
  • زحمه : لونها بين البني الغامق والأحمر الغامق.
انشالله الموضوع اعجبكم ومفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الابل عند العرب بين الماضي والحاضر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمد عيد الشرفات :: المنتديات التراثية :: منتدى الخيل والابل والحلال-
انتقل الى: